حوار الاستاذ محمد احمد مع جريدة نبض الوطن

إن نادي الإتحاد السكندري كيان عريق وقديم وله ذكريات مهمة مع كل أبناء الشعب المصري خاصة أبناء محافظة الإسكندرية العظيمة، ويلتف كل مشجي كرة القدم في الإسكندرية حول تشجيع ناديهم الذي لطالما ساندوه، وفي هذه الأثناء تقترب انتخابات مجلس إدارة النادي وهو الحدث الذي لقى اهتمامًا كبير من الشارع السكندري، فكان حتماً علينا أن نسعى لإجراء حديث مع أحد المرشحين لعضوية النادي وبالنظر رأينا أنه أصبح يتردد فى الأونة الأخيرة اسم محمد أحمد سلامة رئيس مجلس إدارة شركة الفتح للشحن والتفريغ كمرشح محتمل فوزه لعضوية مجلس إدارة الاتحاد السكندرى ضمن قائمة محمد مصيلحى وتردد اسمه بقوة داخل جنبات الإتحاد السكندري، بعدما أعلن عن أهدافه المشتركة وطموحاته مع أعضاء الجمعية العمومية لنادي الإتحاد السكندرى.

ويأتى محمد احمد سلامة كأحد الوجوه الجديدة والتى من خلالها يمر الإتحاد السكندرى لمرحلة تجديد الدماء والانتقال بزعيم الثغر الى وضعية أخرى تحقق طموحات وأحلام أعضاءه وجماهيره ومحبيه من أبناء محافظة الإسكندرية.

وبالحديث معه رأينا أنه يمتلك فكر إداري ناجح كونه أحد رجال الأعمال الذين حققوا نجاحات كبيرة وضعته فى باقورة رجال الأعمال السكندريين، بجانب حبه وعشقه لزعيم الثغر ، ومن هذا المنطلق والثقة التى أولاها له الاستاذ محمد مصيلحى رئيس النادى جاء قراره بخوض الانتخابات.

ويقول محمد احمد أن الفترة السابقة فى تاريخ زعيم الثغر، شهدت العديد من الأعمال والانجازات التى تحسب للمجلس ويرغب فى المشاركة مع المجلس الجديد فى استكمال مسيرة الطموحات والاحلام التى يستحقها زعيم الثغر.

وبسؤاله عن أسباب خوضه للإنتخابات كشف سلامة عن أسباب اتخاذ قراره بخوض الانتخابات قائلاً: “إن العمل الجماعى الناجح يجب أن يتوافر فيه عدة مقومات، على رأسها توافق الرؤيا والانسجام داخل المجموعة، بجانب الالتفاف حول الصالح العام وقائد المسيرة”، كما يرى محمد احمد سلامة أن المرحلة المقبلة فى تاريخ الاتحاد السكندرى صعبة وتحتاج إلى جهود كبيرة ودعم يكون الركيزة الأساسية للنجاح.